حكمة اليـــــــوم

فكــــر !!!

من اعظم النعم التي انعمها الله سبحانه وتعالـى على عبـاده هي (العقـل ) وهي نعمـه ميزنا بها عـــن جميـع الكائنات

اذا فلنفكر كــي تظهر صـــورة الحـــق واضحــه امامنا 

فمن  لا يستطـــيع ان يفكـــر يكـــن ببســـــاطة مجنـــونــاً ….

ومـــن لا يـــــريد التفكيـــــر يكـــــن متعصبــــاً ….

ومــــن لايجـــــرؤ  علـــى التفكيــــــر يكــــن عبــــــداً

تحرير

حكاية قصيرة ولكن حكمتها كبيره

سئلت إمرأة متقدمــة في السن وقـــد احتفظت بنظـــارة شبــــابها وروعـــــة جمـــــالها وبـــهــاء منظــــــرها  أي مــــــــــواد التجميـــل تستعملــين ؟

فأجــــابت : استخــــدم لشفتـــي الحق  ولصـــوتي الصــــلاة  ولعينـــي  الرحمــــة والشفقــــــة وليـــــدي الاحســـــــــــان  ولقــــوامي الاستقـــامة  ولقلبي حـــب الله وعمـــل الخـــير .

البحر في صفائه وهيجانه

 

تعالى الله ، ماهذا الجلال ! ايها البحر انك كأطماع الانسان لاتنتهي الا اذا عبر جسر الحياة كذلك انتلايعرف لك حد الا عند الخروج منك  ( من اجمل كلمات قرأتها من كتاب قديم لي عن البحر ) :

البحر في صفائــــه :

ايها البحر كأن صوتــك الهادىء

تموجـــات لحــن شجــي …

كأن امواجـــك المتتابعــة المتقابلة … سرايا جيش منظــم يحمــل رايــات الســلام

اذا صحت السماء استعارت صفــاء زرقتـــك .. واذا تجللت بالغيم حكت لون كدرتك 

تضيق عليك الارض مسالكها فتنكمش وتوسع لك فتنفرج تجري متواضعاً تحت قدميها

وانت اعظم منها قوة واعز شأناً  ، كم سقطت فيك جزر وبلدان تحتمي بك من مأثمها ومعاصيها

فمسحتها بدمــوعك  ونقيت روعتــها بمــائك الطـهور .

البحر في هيجانه :

واذا عبثت ايها البحر ، وكشرت عن نابك ، وسرعان ماتعبث فأن الموت في تقطيب

حاجبيك يصرح الشر بأسمه عند اول زمجرة منك ،يدوس صوتك كالرعد القاصف فيمطر

وابل المنايا بغير ولي .

ان الله لم يظلمك اذا جعلك ملحاً اجاجاً وان البشر لم يبخسوك حقك اذا امتطوا ظهرك كالدابة …

تضرب … لا قل خفقة في قلب الارض

وتهتــز … اعصابك لأدنـى هزة من الريح

لا امان  عندك  فتُحـب ، ولا ميعاد لغضبــك فتُتقـى

كأن في تلونك .. الحرباء او كأن جوفك المظلم .. ضمير الحسود  يغلي كالمرجل ويخفي ما يخفي

تحت ثوب الريــاء … لا اثر  عندك كأنك قلب الكافر الحجود

ان في صورتي البحر ( صفائه وهيجانه ) لعبرة لقوم يعقلون فســلام لك ايها البحر ضاحكاً وعبوساً

وسلام عليك يا ابا الكون المحيط .