الزهـرة الحزينة

زهرة البنفسج

ان زهـــرة البنفســــج ، وبرغـــــم حزنها … تهـــــدي حاملها اعبق الشذى … وبــــرغم بؤسها .. فأنها تبهج العيــــــون وكأنها تقول :  حيــــن تنظرون الي … تجاهلــــوا حـــزني .. وحين تشموا أريجي … تلطفوا بي ، وعلى الرغم من جمالها الذي ترونه فأن في داخلها قلباً يملؤه الحــــزن ،  لكنــــه الحـــزن الــــمدفون الـــــذي تــــراه العيــــون ولاتمســـــه اليــــــد ….

ان عـــــودها رقيـــــق … وبرغم رقتها فهـــي  مـــن الصلابـــه بحيث تستطيع حمــــل كـــــــــــل هـــــذه الهمــــــوم التــــي تثقــــل كاهلــــها  وتعـــــجز عــن حملـــــها الجبـــــال الراسيـــــات……. ولكنها تـــــذبل  كلمــــا امتــــدت اليـــــها  الايـــــادي  …. فلا تقتـــــلوها بأييــــــديكم  ، وتلقـــــون بها على تــــــربه ســـــاخنة او شارع او مكان مهمل فأن فعلتم ذلك سيذهب عبيــــرها … وكأنها لـــم تحيــــــا ولـــــم تكــــــــن .

Advertisements