امل العراق

 

 

بعيـــداً عــن الثرثـره والكــلام ….

بعيـــداً عــن كل ماقيـل وما سوف يقـال …

تعالَ معي الى بغــداد  لتـرى مالم تــراه  …

تعالَ وقف امام حديقة من حدائق بغداد فيها نبته صغيرة ولها حكاية طويلة …

فتحت شعار (الارض ارضنا والشمس شمسنا ) غرزنا بأييدينا اول نبته في بلادي منذ سنين طوال ومن ماء دجلة وفرات ارتوت ومن شمس بلادي تغذت  ورغــم الحروب المره والقاسية والمؤلمة التي مر بها الشعــب العراقي صمــدت وازدادت اشــراقاً  لغاية يوم 9\4\2003 يوم سقوط بغداد حيث دهستها اول دبابة امريكية دخلت العراق لتتشابه الاحداث مابين سقوط بغداد للمره الاولى بيد هولاكو عام 1258 م  وسقوط بغداد للمره الثانية بيد الاحتلال الامريكي عام 2003 م  ليعيش العراق حاله مــــن الفوضــى والدمـــار وعـــدم الاستقــــرار  وليــــس ذلك فحســـب فقــد مـــرت ايــام علــى الشــعـب العراقــي كانــت اصعب من ايام الحروب والسنين السايقة وتغيرت عدة امور لم تكن في الحساب فتهجرت الكثير من العوائل العراقية واحترقت الكثير المؤسسات وعمت الفوضى واشتعلت الفتنه الطائفية عام 2006  ووقفت متسائلة ان كانت الجزائر قد قدمت مليون شهيد ثمناً لتحررها من الاستعمار الفرنسي فالعراق قدم اكثر من ذلك  والمؤلم في الموضوع ان قسماً كبير منهم قد صار ضحية للارهاب والجرائم التي لم يعاقب فاعلها لحد الان وقبل ايام اعلنت القوات الامريكية انسحابها الى حدود البلاد …فهل سيرجع الامان ؟ سؤال سوف تجيب عنه الايام القادمة ويبقى امامنا امل … خيط من شعأع الشمس الذي اخترق سنوات الظلام التي مرت بالشعب العراقي كله ليتعلق مصير امه  كامله بهذا الامل البسيط امل بالامان …امل بالاستقرار … لعل الضحكة البريئة ترجع الى اطفال بلاد الرافدين من جديد  وتحل الالعاب البريئة  بينهم محل العاب السلاح والقتال التي صارت من طبعهم واخلاقهم .

ومابين  عيون دامعة وقلوب خاشعة يبقى امل العراق بالايام المقبلة كبير راجين من الله سبحانه وتعالى ان يعم السلام لتبقى راية الله اكبر عاليه مرفوعة خفاقة من شمال العراق الى جنوبه .

Advertisements