ويبقى السـؤال

في عالم مليء بالاسئلة المبهمة التي لانجد لها اجوبه حتى لو طال تفكيرنا كتبت هذه القصة القصيرة ( ويبقى السؤال) وهي من مجموعتي القصصية ( الى العزيزة الغالية) اتمنى ان تنال اعجابكم :
ويبقى الســـؤال …. (ص32  الى العزيزة الغالية )
كنتُ ذاهبــاً مثل كل يوم لأصطاد الســمك مـــن نهـــر دجلة فأنا صيــاد …لكن اليــــوم رأيتُ على حافـــة النهر فتى …. قدرت ان يكون عمره مابين الثامن عشرة والتاسع عشرة سنة  ، كان يرسم لوحات ويضعها جانباً وقفت قربه  وسألته : هــل انت من هنا ؟  فلم يجبني واستمر يرسم   
وسألته من جديد : ما اسمك ؟ فلم يجبني واستمر يرسم ، كان قد اكمل رسم خمس لوحات  توجهتُ نحو اللوحة
الاولى وتأملتها فرأيت انه قد رسم نهر دجلة ولكنه قد جعل لونه احمر كلون الدماء …فسألته : ولكن لماذا جعلت لونه احمر ؟ فلم يجبني واستمر يرسم
فتوجهت نحو اللوحة الثانية وكانت لرجل فقير كبير السن يلملم من الشارع ماترك الناس من بقايا الطعام فسألته : من هــو ؟ فلم يجبني واستمر يرسم 
فتوجهت نحو اللوحة الثالثة فكانت لدار أو لارض تبكي ، فسألت الفتى : ولكن هل تبكي الارض او الدار ؟ فلم يجبني الفتى  واستمر يرسم
فتوجهت نحو اللوحة الرابعة فكانت لحاكم يجلس على عرشة ويضع كلتا يدية على خديه ويبكي بحرقة …فسألته : وهل يبكي الاقــوياء ؟ فلم يجبني واستمر يرسم
فتوجهت نحو اللوحة الخامسة فكانت لامرأة بشعة المظهر لها لحية سوداء ما ابشعها ! من هـــذه ؟ فلم يجبني
فجزعت من هذا الفتى وقلت بملل : اذا سأذهب واصطاد السمك فهـذا افضل لي ..
ورميتُ الشباك بالنهر ولكني رأيت صورة الفتى معكوسة على النهر وقد تبسم وقال : اسألني ان اردت ولكن لن تجد عندي الجواب ، فألتفتُ لاكلمة ولكنه قد اختفى واختفت معه كل اللوحات التي رسمها وسحبت الشباك من النهــر فرأيت انني قد اصطدت سمكة كبيرة لم ارَ في حياتي مثلها قــط .
Advertisements

3 thoughts on “ويبقى السـؤال

  1. مساء الحلم عبير ^_*

    بين متاهات الأسئلة تضيع الكثير من الإجابات وتعتريها السكون !

    كثيرا مانجد أسئلة ليس لها إجابات !

    ولأكن أكثر إنصافا ! ليس لها إجابات شافية تشفي غليل روح تزهقها علامات الإستفهام لتبيت في حيرى من المواقف !

    عبير ..

    أشعر وأن خلف أسئلة الصياد هذه مغزى آخر أجهل كنهه الآن !

    لآ أعلم لماذا اعترتني قشعريرة باردة منذ أن تخيلت الرسام وما بعثرته ريشته من ألوان !

    ربما كان يخبئ لغزا أو أحجية تتعايش معنا في حاضرنا كعرب !!!

    وأعتقد أنه هو يجهل تفسير الرسومات ولكن منطلق الواقع المتغرس الذي نتعايش فيه فرض عليه هذا الخيال وهذه الخطوط !!

    عبير

    يالروعة هذا السرد ..

    أعجبني كثيرا ..

    حتى قرأته أكثر من مرة ..

    وعاهدت نفسي أن أحصل على مجموعة قصصكـ هذه إن استطعت التشرف بمعرفة مكان بيعها ..

    سلم الله روحكـ وقلمكـ ..

    ^_^

    كوني بخير ياغالية (L)

  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    كثيرا ماتترجم اناملنا مشاعرا مكبوته بداخلها
    تجهلها النفس ..
    ويجهل العقل ترجمتها لاحرف

    فيترك المخيلة في البعد
    ووضع نقاط مبعثرة على الصفحة البيضاء
    لتشكل رسوما وحروفا بلا معنى

    \
    /
    \

    اسئلة كثيرة
    واجابات معدمة

    هذا من غرابة واقعنا
    وعجائن مانرى

    .
    .
    .

    بحر احمر
    وعجوز ذليل
    وارض بدموع
    وحاكم يبكي
    وامراة سوداء

    نقاط لواقع مرير
    لايرحم ضعيف ولا فقير

    \
    /
    \

    للابداع عنوان
    وللتالق اهل
    وللتميز قلم

    سلمت يمناك
    ودام قلمك معطاء

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s