سوق الافكار

(سوق الافكار …)

بقلم الكاتبة العراقية : عبير عبد الغفور محمد

البعض من الناس يتاجر بأمواله وكل ممتلكاته من عمارات وقصور وسيارات …

والبعض الاخر يتاجر على حجم مستوى معيشته فنراه يتاجر بسوق الخضار بالطماطم والبصل وغيرها …

لكن المهم بالموضوع ان ما يدير تلك التجارتين هي الافكار ، لذلك فالبعض من الناس يتاجر بافكاره واسمحوا لي

ان اطلق على هذه الحاله (بسوق الافكار) لان الافكار قد تسرق مثل اي سلعه في السوق …

فبداية اي مشروع ناجح هو (الفكره) واذا سرقها شخص ما قبلك وباشر بالمشروع فقد يكون مشروعك فاشل

لان شخص ما قبلك قد استثمر فكرتك…

وقد تباع الافكار مثل القصص …لديك خيال خصب ..لديك مقدره على الكتابه والابداع لكنك تحتاج الى( الفكره)

لتكتب عنها وتبدع فيها وبعد ذلك يمكنك بيعها لدار نشر وتحفظ بذلك حقوق القصة للناشر وتعود الارباح اليك

والى دار النشر وبذلك تكون قد استثمرت افكارك وتاجرت بها ..

اما في رسائل الماجستير والدكتوراه فانك تحتاج الى فكره باختصاصك لتكتب بها بحثك الذي سوف يكون

كنز ثمين ومرجع اساسي للباحثين ..

وفي السوق يزداد الطلب على حاجه معينة ونتيجة للزياده على هذا الطلب تزداد الافكار وتتنوع حسب

حاجة المستهلك ، وكذلك اذا اردت مثلا فتح محل جديد في منطقه معينه فيجب عليك اولا ان تفكر ( ماذا

تحتاج هذه المنطقه ؟ او ماهو النقص فيها ؟)

حتى في القنوات الفضائية فنحن نراها تتنافس مع بعضها بالافكار فتتميز كل قناة عن الاخرى بفكرتها مثل

فكرة قناة افلام كارتونspacestoon وقناة الطبخfatafeat وقناة الافلام وقناة المسلاسلات وقنوات الاخبار

مثل الجزيرة والعربية وقناة الافلام الوثائقية …..الخ

اسمحوا لي لا استطيع عدها فهي اكثر من 300 قناة في قمر نايلسات ، ولكن سر نجاح كل قناة عن الاخرى

هو التميز بالفكره …

لذلك فنحن انانيون بأفكارنا الى حين تطبيقها بصوره رسميه بصوره تحفظ لنا حقوقنا فيها ، وبرأيي ان للافكار

سوق كبير يتصف دائماً بالسريه والكتمان بين البائع والمشتري الى حين عقد الصفقة وتحقيق النجاح …

ولكن مثل اي سوق يوجد فيه لصوص والفرق ان السلعة التي قد تسرق منك تستطيع ان تشتريها مرة اخرى

لكن الفكره اذا سرقت منك فأنها لاتعود ولن تستطيع المطالبه بها لانك لاتمتلك على السارق اي دليل …

Advertisements

13 thoughts on “سوق الافكار

  1. أختي الطاهرة الأستاذة عبير عبد الغفور “عبير العراق”
    سررت بزيارتك الشذية
    وسعدت بكلماتك الندية
    وقد زرت مدونتك الراقية وأعجبني مافيها من أفكار ثرية
    وها أنا أدعوك إلى موقعي على الرابط http://www.husamdeen.jeeran.com
    وأدعوك أيضاً لمشاركتنا في عضوية منتدى “مرافئ الوجدان” على الرابط http://www.mrafee.com/vb/index.php وهو منتدى فكري أدبي راقي يضم مجموعة من كبار الكتاب والشعراء العرب
    أتمنى أن نلتقي هناك
    دعائي للعراق وأهله

  2. المشكله اننا بتنا امام لصوص من نوع اخر فهم لايسرقون فكرتك قبل ظهورها ، بل يسرقونها بعد ان تنفذها ..

    خذي كمثال احدهم فتح معرض خاص ، ماأن تنجح فكرته حتى يسارع الجميع بتقليدها فوراً وقد تجد من يفتح محل مشابه له تماماً وفي نفس الشارع ، ان لم يكن ملاصقاً له !

    لاكن نسخ الافكار ليست في جميع الاحوال سيئة ، فلو قارنا قنوات الدعارة العربيه بأسم الغناء وكيف قلدتها عشرات القنوات بنفس الفكرة ، فقد ضربنا مثلاً لأفكار رديئه استنسخها فكر رديء اخر

    اما لو حسبناها على مستوى الافكار الدعويه مثلاً فنجد ان الفكرة هنا تختلف فسوف يسعد صاحب الفكرة ان قلد احداً فكرته بل حتى لو طبقها قبل ان ينفذها له لأن النيه الخالصه والهدف ينتهي الى رضا الخالق في علاه ..

    شكراً اختي لى مقالك المفيد
    بارك الله فيكي

  3. عبير
    موضوع جميل
    لن ازيد على ماكتب الاخ صريح شي
    وبمعنى هو الحسد
    لذلك تتم السرقة ، ولنغض الطرف عن كلمة تدني النفس

    المشكلة ان النظام في كل الدول العربية معدوم ، صحيح ان في امريكا نظام ومع ذلك يشتكون منه هم انفسهم ولكن افضل من نظام كل الدول العربية ، بالطبع النظام الذي اقصده هو المتوافق مع الشريعه الاسلامية

    دمتي بود

    في مدونتي لك رابط لحل واجب

    واجب كاتب الأنثى
    http://amhoney.ektob.com/95305.html

  4. مرحبا استاذتي..

    ربما اكون من اولئك الذين يكتمون افكارهم ..

    والرسول عليه السلام يقول (( استعينو على قضاء حاجاتكم
    بالكتمان))
    اتوقع ان الافكار نوع من الحاجات التي اسعى لتحقيقها ..

    مدونتك رائعه عزيزتي..

  5. “لكن الفكره اذا سرقت منك فأنها لاتعود ولن تستطيع المطالبه بها لانك لاتمتلك على السارق اي دليل …”

    وخاصة في عالم النت :/

  6. استاذتي الفاضلة اسعدني جدا مقالك الرائع ولذلك بطريقة كتبتك الرائعة والجميلة

    واسلوبك جميل ومميز بلكتابة اتمنى لك التوفيق وتقبلي مروري

    مع تحياتي

  7. والشيء بالشيء يذكر
    فقد ذهب احد الاشخاص ” منذ حوالي 15 سنه ” الى شركة اعلان شهيرة جدا جدا في مصر وطلب منهم شراء فكرة منهم, العجيب ان الفكرة لم تكن اكثر من اسم محل !!!
    يعني راح قاللهم : انا ح افتح محل و مش عارف اختار اسمه
    تتخيلوا باعوا له اسم المحل بكام ” من 15 سنه ” ؟؟؟
    شركة الاعلان اختارت له اسم المحل ومقابل 20000 جنيه

  8. صحيح كل شي اساسه فكره
    ولكن الفرق بين الافكار التجاريه او الاستثماريه والافكار الادبيه
    كوننا في الاولى قد نخسر مشروع او مكسب مادي
    ولكننا في الثانيه للاسف نخسر شى من اروحنا
    لهذا اعتقد ان سرقه الافكار الادبيه امر جدا بشع
    لان السارق هنا يسرق شي من الروح

    ابدعتي اختي ..
    اتمنى لك التوفيق بعيد عن لصوص الافكار

  9. .

    الأفكار الإيجابية دائماً ما تكون ناجحه ..كيفما كانت وظهرت ..

    هناك افكار سلبية دائماً تطفو على السطح رغم انعدام الفائدة منها وكما كان احد أمثلتك القنوات التي لا تجد لها مكاناً في سماءنا ..

    هناك البرامج التي تديرها وتبتكرها عقول انتحى كل شيء منها ولم يبق فيها إلا مدى الكسب المادي ..

    مودتي .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s