بر الوالديـــن

للاب والام دور بارز في بناء حياتنا منذ الصغر والى يومنا هذا ، ولعل من اقسى اللحظات التي يواجهها الاباء والامهات في هذه الدنيا عندما تتحجر قلوب الابناء …

عندمــا ينكر المعروف  …

عندمـــا تختلط الاشياء…

عندما يفتخر البعض منهم بذنب يعد من كبائر الذنوب وهو (عقوق الوالدين) …فبعد هذه الرحلة الزمنية المتعبة التي قد قضاها كل من الاب والام في تربية الابناء يقف البعض من الابناء بوجه ابائهم بقلبٍ جاحداً …قاسياً ..ناكراً للمعروف …ناكراً ما امــــر بـــه الديـــــن الاسلامي قــــال تعالى :

                                               بسم الله الرحمن الرحيم

(وقضى ربك الا تعبدوا الا اياه وبالوالدين احسانا اما يبلغن عندك الكبر احدهما او كلاهما فلا تقل لهما افٍ ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريماً واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا)

                                                 صدق الله العظيـــم

ومن اقوال امير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام)التي يصف بها الولد العاق قولـــــــــه :

(الولد العـــاق كالاصبع الزائــــد  ان تركت شانت وان قطعت ألمت )

ونرى الشاعر معن بن اوس المزني يصف عقوق ولده ونكران الجميل في ابيات شعريه تقطر الماً وحزناً وذلك في قوله :

فيا عجباً لمن ربيتُ طفلاً        القمهُ بأطراف البـــنانِ

اعلمهُ الرماية كل يـــومٍ         فلما استد ساعدهُ رماني

وكم علمتهُ نظم القوافي        فلما قال قافيةٍ هجــــاني

اعلمهُ الفتوة كل وقــتٍ        فلما طر شاربهُ جفــاني

وهكذا فان للاب والام منزلة كبيرة عند الله سبحانه وتعالى لانهما الاساس في هذه الحياة ويجب على كل انسان مؤمن ان يبقى يتذكر ذلك لان رضا الله من رضى الوالدين .

About these ads

فكرتان اثنتان على ”بر الوالديـــن

  1. صدقتي أختي هم أساس كل شى في حياتنا
    وللأسف رغم أدركي لهذا الا أنني لم أكن أجيد التعبير
    عن مشاعري لامي او أبي .. وكنت اعتقد بأنه لا ضرورة لذلك

    ولكن الآن أصبحت “اكبر نصابه” على قول أمي لأني أصبحت
    أشاكسها بكلمات المحبة والغزل … واشعر بأنها تحب ذلك
    واشعر بالسعادة لانها سعيدة
    ولا ادري حقيقة كيف يستطيع أي شخص أن يقسو على منبع الحنان
    الذي لطالما ارتوينا منه صغار

    اقدر لك هذه اللفته الطيبة
    وتقبلي محبتي

  2. تدوينة رائعة في بر الوالدين كم هم قلل من يفرغون من وقتهم وقتا في بر والديه شكرا لك عبير فكلماتك المنتقاة بحرص شديد دفعتني للتأكد من مدى طهرك و ايمانك
    دمت بخير وأدام الله عليك أهلك وأهلنا جميعا

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s